تسجيل الدخول

الرئيس عباس: شعبنا لم يعد يتحمل استمرار الاحتلال، والوضع أصبح قابلا للانفجار

2020-02-11T22:56:10+02:00
2020-02-11T22:56:14+02:00
العالم
مرسال نيور11 فبراير 202055 views مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوع واحد
الرئيس عباس: شعبنا لم يعد يتحمل استمرار الاحتلال، والوضع أصبح قابلا للانفجار

قال الرئيس الفلسطيني محمود عباس، مساء اليوم الثلاثاء، خلال كلمة له في جلسة مجلس الأمن، إن “الرفض الواسع لصفقة القرن يأتي لما تضمنته من مواقف أحادية الجانب ومخالفتها الصريحة للشرعية الدولية ومبادرة السلام العربية”.


وأضاف الرئيس عباس أن “الصفقة ألغت قانونية مطالب الشعب الفلسطيني بحقه المشروع بتقرير مصيره ونيل حريته واستقلاله بدولته وشرعت ما هو غير قانوني من استيطان ومصادرة أراضي وضم للأراضي الفلسطينية”. 


وأكد عباس أن “صفقة القرن جاءت لتصفية القضية الفلسطينية”، مُشيراً إلى “وجوب عدم اعتبارها أو أي جزء منها كمرجعية دولية للتفاوض لأنها صفقة أمريكية إسرائيلية استباقية وسنواجه تطبيقها على أرض الواقع”. 


وأوضح الرئيس عباس في جلسة مجلس الأمن، أن “صفقة القرن تحمل في طياتها الاملاءات والأبرتايد وتكافؤ الاحتلال بدلا من محاكمته على ما ارتكبه من جرائم خلال عقود”. 

 

ودعا الرئيس الفلسطيني محمود عباس (أبو مازن) الرباعية الدولية ممثلة بالولايات المتحدة وروسيا الاتحادية والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة، وأعضاء مجلس الامن لعقد مؤتمر دولي للسلام، وبحضور فلسطين وإسرائيل والدول الأخرى المعنية، لتنفيذ قرارات الشرعية الدولية، وعلى رأسها قرار مجلس الأمن 2334 لعام 2016، ورؤية حل الدولتين ومبادرة السلام العربية، وذلك بإنشاء آلية دولية أساسها الرباعية الدولية لرعاية مفاوضات السلام بين الجانبين.


وجدد أبو مازن التأكيد على عدم قبول وساطة أميركا وحدها، داعيا المجتمع الدولي للضغط على حكومة الاحتلال لوقف ممارساتها الاحتلالية وقراراتها المتواصلة في ضم الأراضي الفلسطينية وفرض السيادة عليها، التي حتماً تدمر بشكل نهائي كل فرص صنع السلام الحقيقي.


وقال أبو مازن “إنه حضر إلى مجلس الأمن لتأكيد رفضه “للصفقة”، مضيفا “نؤكد على عدم اعتبار الخطة الأميركية مرجعية دولية للتفاوض بشأن السلام في الشرق الأوسط.. لن نقبل بالخطة الأميركية للسلام وسنواجه خطوات تنفيذها على أرض الواقع”.


وأضاف : “إن شعبنا لم يعد يتحمل استمرار الاحتلال، والوضع أصبح قابلا للانفجار، وللحيلولة دون ذلك لا بد من تجديد الأمل لشعبنا وكل شعوب المنطقة في الحرية والاستقلال وتحقيق السلام.”


وأضاف مخاطباً الشعب الإسرائيلي: “إن مواصلة الاحتلال والاستيطان والسيطرة العسكرية على شعب أخر لن يصنع لكم أمناً ولا سلاماً، فليس لدينا سوى خيار وحيد لنكون شركاء وجيراناً كل في دولته المستقلة وذات السيادة، فلنتمسك معاً بهذا الخيار العادل قبل فوات الأوان.”


وجدد التأكيد على أن صراعنا ليس مع أتباع الديانة اليهودية،” ولكن مع من يحتل أرضنا، لذلك سنواصل مسيرة كفاحنا لإنهاء الاحتلال وتجسيد دولتنا الفلسطينية، مشددا على أن شعبنا لن يركع ولن يستسلم.”


وقال أبو مازن: “حذار أن يقتل الأمل لدى شعبنا الفلسطيني”، موضحاً بأن الخطة الأميركية المطروحة “صفقة القرن” احتوت على 311 مخالفة للقانون الدولي.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!