الشرطة المصرية “تقتحم” مقر نقابة الصحفيين للقبض على صحفييْن بتهمة “زعزعة استقرار البلاد”

مرسال نيورآخر تحديث : الإثنين 2 مايو 2016 - 5:59 صباحًا
الشرطة المصرية “تقتحم” مقر نقابة الصحفيين للقبض على صحفييْن بتهمة “زعزعة استقرار البلاد”

ألقت قوات الأمن المصرية القبض على صحفييْن من داخل نقابة الصحفيين، وهو ما اعتبرته النقابة اقتحاما لمقرها، في إجراء غير مسبوق في تاريخها.

وقال نقيب الصحفيين المصريين، يحيى قلاش، لـبي بي سي إن عددا من رجال الأمن اقتحموا مقر النقابة، وقبضوا على الصحفييْن عمرو بدر ومحمود السقا.

وأكد أن قوات الأمن لم تخطر النقابة قبل دخولها.

وقالت وزارة الداخلية إن القبض على الصحفيين جاء تنفيذا لقرار النيابة العامة بضبطهما لاتهامهما “بالتحريض على خرق قانون تنظيم حق التظاهر والإخلال بالأمن ومحاولة زعزعة الاستقرار بالبلاد”.

وأضافت، في بيان عبر صفحتها على موقع فيسبوك، أن القبض على بدر والسقا جاء بالتنسيق مع مسؤول الأمن في النقابة، وأن الصحفييْن “سلما نفسيهما طواعية، وتم اصطحابهما لعرضهما على النيابة المختصة.”

ونفى البيان استخدام “أي نوع من أنواع القوة” في تنفيذ أمر النيابة، وأشار إلى وجود “محاولة للزج بالنقابة فى مواجهة مع أجهزة الأمن”.

وكان المتحدث باسم وزارة الداخلية، اللواء أبوبكر عبدالكريم، قد قال في وقت سابق إن بدر والسقا ليسا عضوين في النقابة، وإنه لا يجب السماح لهما بالاختباء داخلها طالما أنهما مطلوبان لدى النيابة العامة.

ويواجه الصحفيان التحقيق في تهم تتعلق بمظاهرات ما عُرف بـ “يوم الأرض” في 25 أبريل/نيسان الماضي، المناهضة لاتفاق مصر والسعودية على تبعية جزيرتي تيران وصنافير الاستراتيجيتين في البحر الأحمر للمملكة.

وتجمع عدد من الصحفيين أمام وداخل مقر النقابة احتجاجا على دخول الأمن النقابة والقبض على الصحفييْن. وقال بعضهم إنهم سيعتصمون داخل النقابة.

ودعا مجلس النقابة إلى اجتماع طاريء “لبحث الإجراءات التي ستتخذها النقابة حيال واقعة اقتحام قوات الأمن لمقر النقابة وإلقاء القبض على الزميلين عمرو بدر ومحمود السقا”.

وكانت قوات الأمن قد حاصرت مقر النقابة الأسبوع الماضي. وشكا بعض الأعضاء من أن القوات منعتهم من الوصول إليه.

ودعت النقابة أعضاءها الذين تعرضوا لانتهاك أو مُنعوا من الوصول إليها إلى تقديم شهاداتهم موثقة في صيغة بلاغات لتقديمها للنائب العام المصري.

وألقت قوات الأمن القبض على عشرات من الناشطين قبل يومين من دعوات التظاهر في 25 أبريل/نيسان.

وأدانت نقابة الصحفيين “عمليات الاعتقال” ووصفتها بالعشوائية، والتي طالت عددا من الصحفيين الذين احتجزتهم الشرطة خلال حملة أمنية على مقاه ومنازل.

واعتبرت النقابة أن ما حدث “عودة لظاهرة زوار الفجر”.

رابط مختصر
2016-05-02 2016-05-02
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مرسال نيور