الهند: ارتفاعُ قتلى الفيضانات ونزوح أكثر من نصف مليون إنسان

مرسال نيورآخر تحديث : الأحد 19 أغسطس 2018 - 9:37 مساءً
الهند: ارتفاعُ قتلى الفيضانات ونزوح أكثر من نصف مليون إنسان

أعلنت السلطات الهندية، اليوم الأحد، ارتفاع حصيلة ضحايا الفيضانات التي تجتاح مقاطعة كيرالا الهندية، إلى 357 قتيلًا، فيما يحاول رجال الإنقاذ بمساندة عشرات المروحيات ومئات السفن، إنقاذ آلاف الأشخاص العالقين في المقاطعة الواقعة جنوب الهند.

ولجأ عشرات الآلاف، إلى ثلاثة آلاف مخيم للطوارئ، وانتشر آلاف من عناصر جيش البر والبحرية وسلاح الجو لمساعدة الأشخاص الذين ما زالت الفيضانات تطوقهم.

وطالت الأضرار طرقًا كثيرة، و134 جسرا وعُزِلت مقاطعات بأكملها في مناطق تلال كيرالا الأكثر تضررا.

(أ ب) نزوحُ أكثر من نصف مليون شخص

تسببت أسوء موجة فيضانات ضربت ولاية كيرالا، جنوبي الهند، في نزوح أكثر من نصف مليون شخص، وفقا لما ذكرته “الأناضول”.

وقال مسؤول بوكالة إدارة الكوارث في كيرالا إن “نحو 800 ألف شخص نزحوا من منازلهم إلى 4 آلاف ملجأ بأنحاء الولاية”، بحسب وكالة “أسوشيتيد برس” الأميركية.

وذكر أن “آلاف من رجال الإنقاذ يواصلون جهودهم للوصول إلى الأشخاص المحاصرين وإيصال الإمدادات الإغاثية للمناطق المعزولة (بفعل الفيضانات)”.

رمي طرود غذائية لمساعدة العالقين (أ ب) وأكد مسؤولون محليون تضرُّر أكثر من 10 آلاف كيلومتر من الطرق واستمرار إغلاق مطار مدينة كوتشي (أحد المطارات الرئيسية في كيرالا) بسبب الفيضانات.

وقالت الحكومة الهندية إنّه سيتم فتح قاعدة جوية في “كوتشي” من أجل تيسير رحلات تجارية، بدءا من صباح غدٍ الإثنين.

ووعد رئيس الوزراء الهندي ناريندا مودي، بتقديم ما يزيد على 70 مليون دولار أميركي من أجل عمليات الإغاثة وإعادة الإعمار في ولاية كيرالا، إلا أن المسؤولين المحليين قدروا الخسائر المادية الأولية للعاصفة بنحو 3 مليارات دولار.

مدينة معزولة عن العالم

وشهدت شبكات التواصل الاجتماعي، نداءات استغاثة، وجّهها سكان مرعوبون، مؤكدين أنهم لم يتمكنوا من الاتصال بأجهزة الإغاثة، كما أكد مسؤول محلي أن انهيار الشبكات المحلية أدى إلى تعقيد القدرة على الاتصال بالناس.

(أ ب) وتمت الاستعانة بمروحيات لإلقاء زجاجات من مياه الشرب ومواد غذائية في مناطق معزولة، وأرسلت أيضا قطارات محملة بمياه الشرب نحو كيرالا، وفُتحت عشرات السدود والخزانات، لأن مستوى المياه قد بلغ عتبة خطرة. وقد غمرت المياه عددا كبيرا من القرى الواقعة في مجرى التيار.

ويتسم الوضع في مدينة شينغانور، التي تبعد 120 كلم شمال ثيروفانانثابورام عاصمة كيرالا، وقُطعت عن العالم طوال أربعة أيام، بخطورة بالغة، وأُرسلت سفن للجيش وجنود إلى هذه المدينة التي عثر فيها على جثث كما ذكرت وسائل الإعلام.

وذكرت السلطات أن مطار كوشي الدولي، سيُغلق حتى 26 آب على الأقل.

وفي العام الماضي، زار كيرالا أكثر من مليون سائح، كما تفيد الإحصاءات الرسمية.

يُذكر أن موسم الأمطار الكثيفة بولاية كيرالا، يبدأ في حزيران، ويستمر حتى أيلول من كل عام، وترافقه منذ سنوات فيضانات وانهيارات أرضية تتسبب في تشريد الآلاف.

رابط مختصر
2018-08-19 2018-08-19
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مرسال نيور
error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!