تسجيل الدخول

الوفد الامني المصري يغادر قطاع غزة بعد لقائه بحماس

2019-09-09T23:51:18+03:00
2019-09-09T23:51:19+03:00
الشرق الأوسط
مرسال نيور9 سبتمبر 201948 views مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
الوفد الامني المصري يغادر قطاع غزة بعد لقائه بحماس

غادر الوفد الامني المصري، مساء اليوم الاثنين، قطاع غزة عبر معبر بيت حانون ايرز شمال القطاع.

وفي وقت سابق، استقبلت قيادة  “حماس” ممثلة برئيس مكتبها السياسي إسماعيل هنية ورئيس الحركة في غزة  يحيى السنوار وعدد من قيادات الحركة اليوم الأحد في مكتب الحركة بغزة وفد المخابرات المصرية، وعلى رأسه مسؤول الملف الفلسطيني في المخابرات المصرية اللواء أحمد عبد الخالق.

‎وبحث الطرفان أهمية واستراتيجية تطوير العلاقات الثنائية بما يحقق المصالح المشتركة لكل من مصر وشعبنا وبالخصوص في قطاع غزة، ومراكمة البناء على ما تم في المرحلة الماضية، وقد أكدت الحركة موقفها الثابت من بناء علاقات استراتيجية مع مصر وعلى أهمية ومحورية الدور المصري في المنطقة بكاملها. 

وناقش الطرفان سبل تخفيف معاناة شعبنا وملف إجراءات كسر الحصار عن قطاع غزة، حيث أكدت قيادة الحركة على أهمية الجهد الذي تبذله مصر في هذا الجانب، مشددة على ضرورة تكثيف الجهود على هذا الصعيد هذا.

وأدانت حركة حماس التعامل الهمجي من قبل العدو مع المشاركين من أبناء شعبنا في مسيرات العودة، محذرة من أن استمرار هذا السلوك سيفاقم الأوضاع، ويدخل المنطقة في حالة من التصعيد.

كما بحث الجانبان ملف استعادة الوحدة الوطنية، وأبدت الحركة استعدادها التام للمضي قدماً في إتمامها وبناء النظام السياسي على أساس الشراكة وتمثيل جميع أبناء شعبنا، وطي صفحة الانقسام لمواجهة التحديات التي تتعرض لها قضيتنا.

وتطرق الجانبان آليات العمل في معبر رفح، وقد أكدت الحركة على ضرورة وأهمية تخفيف معاناة المسافرين أثناء المغادرة والعودة، وكذلك إنهاء ملف الممنوعين من السفر. 

‎يشار إلى أن الوفد المصري قام بزيارة تفقدية للحدود المشتركة بين قطاع غزة وجمهورية مصر العربية

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!