بدء اول انتخابات يتاح للنساء المشاركة فيها في السعودية

مرسال نيورآخر تحديث : السبت 12 ديسمبر 2015 - 2:40 مساءً
بدء اول انتخابات يتاح للنساء المشاركة فيها في السعودية

بدأت عمليات التصويت صباح اليوم السبت في السعودية في انتخابات بلدية هي اول اقتراع يتاح للنساء المشاركة فيه ما قد يشكل خطوة تمهيدية على طريق تخفيف القيود الصارمة التي تفرضها عليهن المملكة.

وحتى قبل هذه الانتخابات، كانت السعودية البلد الوحيد في العالم الذي يمنع النساء من التصويت. يضاف ذلك الى سلسلة قيود تشمل منعهن من قيادة السيارات وارتداء الحجاب والعباءة السوداء في الاماكن العامة حيث تطبق معايير صارمة للفصل بين الجنسين.

وتشارك في الانتخابات اكثر من 900 مرشحة يتنافسن مع قرابة ستة آلاف رجل في انتخابات 284 مجلسا بلديا على امتداد مساحة البلاد. وهذه المجالس هي الوحيدة المنتخبة، علما ان دورها محدود ويرتبط بشكل عام بالاهتمام بالشوارع والساحات وشؤون بلدية اخرى.

ونظرا الى انظمة الفصل بين الجنسين في الاماكن العامة، لم يتح للنساء المرشحات لقاء الناخبين الرجال بشكل مباشر، علما ان هؤلاء يشكلون غالبية الناخبين.

اضافة الى ذلك، شكت سيدات من ان تسجيل اسمائهن للمشاركة في عمليات الاقتراع شابته صعوبات بيروقراطية، ونقص في الاطلاع على اهمية ذلك، كما انه لا يحق لهن القيادة بمفردهن الى مراكز التسجيل للقيام بذلك.

وكانت الحملات الانتخابية التي اختتمت الخميس، محدودة الى حد ما، اذ ان القوانين منعت على المرشحين من الذكور والاناث نشر صورهم.

وتبلغ نسبة النساء من الناخبين اقل من عشرة بالمئة، والتوقعات بانتخاب سيدة متواضعة.الا ان ثلث اعضاء المجلس يتم تعيينهم، ما يترك نوعا من الامل للنساء بتسميتهن.

رغم ذلك، ترى نساء ان هذه الانتخابات انتصار لهن، أكان في حال الفوز أو الخسارة.

وبحسب ارقام اللجنة الانتخابية، سجل قرابة 1,5 مليون شخص من الذين اتموا الثامنة عشر من العمر، اسماءهم للتصويت. ومن بين هؤلاء، 119 الف امرأة فقط.

ولا تزال المملكة تفرض قيودا على النساء اللواتي يفترض بهن الحصول على اذن ذكر (والد او زوج او اخ) لاغراض العمل او السفر، والوالد او الاخ في حال اردن الزواج.

ورحبت منظمة هيومان رايتس ووتش الحقوقية بالسماح للنساء المشاركة في الانتخابات اقتراعا وترشحا، مشيرة الى ان المملكة لا تزال تميز بحق النساء في جوانب عدة.

وبدأت المملكة بتخفيف بعض هذه القيود في عهد العاهل الراحل الملك عبدالله بن عبد العزيز الذي اقام اول انتخابات بلدية في 2005، وتعهد باشراك النساء في دورة 2015.

http://abuadel111.blogspot.com/

رابط مختصر
2015-12-12 2015-12-12
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مرسال نيور
error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!