ترجيحات بسقوط الطائرة الروسية بعبوة زرعها “داعش”

wait... مشاهدة
أخر تحديث : الخميس 5 نوفمبر 2015 - 9:42 مساءً
ترجيحات بسقوط الطائرة الروسية بعبوة زرعها “داعش”

تتضارب التحليلات حول سبب سقوط الطائرة الروسية قبل أيام في سيناء، حيث يرجح البعض أن يكون عمل إرهابي (يتمثل بزرع قنبلة على متنها أو إطلاق صاروخ باتجاهها) وراء هذا الحادث، فيما ينفي البعض الآخر هذه الفرضية مطلقاً.

وقد قال مصدر مقرب من التحقيقات في الصندوقين الأسودين بمصر إن تحطم الطائرة الروسية يرجع على الأرجح إلى انفجار لم يتضح إن كان سببه قنبلة أو وقود.

وأضاف المصدر أن المحققين يفحصون التربة في موقع سقوط حطام الطائرة بحثا عن مؤشرات على وقوع هجوم بقنبلة.

ومن جهتها، قالت بريطانيا، الأربعاء، إن الطائرة الروسية التي تحطمت في مصر هذا الأسبوع، بعدما أقلعت من منتجع شرم الشيخ ربما تكون قد أسقطت جراء انفجار عبوة ناسفة.

وقال مكتب رئيس الوزراء ديفيد كاميرون في بيان: “بينما التحقيقات جارية فإنه لا يمكننا القطع بالسبب وراء تحطم الطائرة الروسية.. لكن مع تكشف المزيد من المعلومات تنامى لدينا قلق من أن الطائرة ربما تكون قد أسقطت بعبوة ناسفة”.

وفي سياق متصل، ذكرت شبكة “سي. إن. إن” نقلاً عن مسؤول أميركي لم تنشر اسمه أن الطائرة الروسية سقطت على الأرجح بسبب قنبلة زرعها تنظيم “داعش” أو إحدى الجماعات المرتبطة به.

وأضافت “سي. إن. إن” أن المسؤول المطلع على الأمر تحدث بناء على أحدث معلومات المخابرات الأميركية، لكنه قال إن أجهزة المخابرات لم تصل بعد إلى استنتاج رسمي بشأن السبب في تحطم الطائرة التي قتل كل من كانوا على متنها وعددهم 224.

ونقلت “سي. إن. إن” عن المسؤول قوله: “هناك شعور مؤكد بأنها كانت عبوة ناسفة زرعت في الأمتعة أو في مكان ما بالطائرة”.

وذكر مصدر في إدارة الطيران الروسية أن التحقيق في تحطم الطائرة الروسية، يتضمن دراسة احتمال دسّ شيء على متن الطائرة تسبب في الكارثة.

وأضاف المصدر: “يوجد تفسيران تجري دراستهما: دسّ شيء بالداخل أو عطل فني. ولكن لا يمكن للطائرة أن تنشطر ببساطة في الجو.. لا بد أن يكون هناك مسبب. ونظرية الإصابة بصاروخ مستبعدة لأنه ما من مؤشرات على ذلك”.

وفي مصر أعلن مصدر مسؤول بوزارة الطيران في مصر أن لجان التحقيق في حادث سقوط الطائرة الروسية لم يصدر عنها أية بيانات أو معلومات حول سبب تحطم الطائرة وكل ما يتم تداوله عبر وسائل الإعلام المرئية أو المسموعة، سواء المحلية منها أو الأجنبية، مجرد استنتاجات ليس لها أي سند من الصحة.

ورداً على ما قالته الحكومة البريطانية بخصوص تعرض الطائرة للتفجير بقنبلة، قال المصدر لـ”العربية.نت”: “هذه مجرد تكهنات فما زالت اللجنة تقوم بعملية جمع حطام الطائرة، وما زالت فرق البحث والإنقاذ بموقع الحادث للبحث عن باقي الضحايا، كما أنه يجري استمرار إنزال بيانات الصندوق الأسود، ومراجعة جميع بيانات الطائرة وتاريخها. ما يتم تداوله في وسائل الإعلام المختلفة حول سبب تحطم الطائرة غير صحيح”.

من جانب آخر، أكد وزير الطيران المصري حسام كمال، في تقرير قدمه الأربعاء إلى مجلس الوزراء، أن فريق التحقيق في حادث الطائرة قام باستخراج البيانات الخاصة بالصندوق الأسود، وأن هذه البيانات موجودة بحالة جيدة، وسيعكف فريق التحقيق على دراستها وتحليلها خلال الفترة القادمة.

وقال الوزير في تقريره إن كافة المعلومات التي تبث حول أسباب تحطم الطائرة غير دقيقة ومجرد اجتهادات ليس لها أساس من الصحة.

وأشار إلى أن مصر تقود فريق التحقيق مع ممثلين معتمدين من روسيا وهي الدولة المشغلة للطائرة، وأيرلندا وهي دولة تسجيل الطائرة، بالإضافة إلى فرنسا وألمانيا وهم ممثلي الشركة المصنعة للطائرة.

من جانب آخر، أكد الخبير العسكري المصري اللواء هشام الحلبي لـ”العربية.نت”، أن اللجنة المشكلة للتحقيق في حادث الطائرة ستقوم بعدة خطوات للوصول للسبب الحقيقي للحادث وهي:
أولا: تحليل الصندوق الأسود وتفريغ محتوياته وبيان كافة الاتصالات بين غرفة القيادة وأبراج المراقبة وكافة الأحداث التي تعرضت لها الطائرة.
ثانيا: تحليل الحطام وشكله ونوعه وبيان المحترق منه وهل احترق نتيجة التفجير بقنبلة مثلا أم بسبب مادة كيمائية أم بسبب الوقود.
ثالثا: فحص نماذج ووثائق الطيارين وجثث وأشلاء الركاب وبياناتهم وهويتهم، وهل الأشلاء بعد تحليل الطب الشرعي لها، تناثرت بسبب انفجار أو احتراق الطائرة أو بسبب آخر.

كل هذه الفحوصات ستكشف إذا ما كانت الطائرة تعرضت للتفجير بقنبلة أم بصاروخ أم غير ذلك.

وقال الحلبي إن مجموعة الخبراء المصريين والأوربيين والروس يعكفون حاليا على تجميع كافة هذه البيانات وتفريغ محتويات الصندوق الأسود، وبالتالي ما تقوله بريطانيا عن تعرض الطائرة للتفجير بقنبلة مجرد مزاعم أو استنتاجات لا ترتقي للحقيقة بشيء.

رابط مختصر

أضـف تـعـلـيق 0 تـعـلـيـقـات

* الإسم
* البريد الألكتروني
* حقل مطلوب

البريد الالكتروني لن يتم نشره في الموقع

شروط النشر:

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة مرسال نيوز الالكترونية وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.