جنازة مهيبة للفنانة والمناضلة مي سكاف في باريس

مرسال نيورآخر تحديث : الأحد 5 أغسطس 2018 - 12:40 مساءً
جنازة مهيبة للفنانة والمناضلة مي سكاف في باريس

خرجت بعد ظهر اليوم في بلدة دوردان في ضواحي باريس جنازة حاشدة الفنانة والمناضلة السورية مي سكاف، بعد حفل تأبيني.

وشهد الحفل والجنازة حضور مئات الأشخاص بينهم شخصيات فنية وسياسية سورية معروفة، وسط موسيقى جنائزية خيّم عليها الحزن. وطاف موكب التشييع بعد الحفل التأبيني شوارع المدينةوصولًا إلى منزل سكاف.

وتوفيت سكاف يوم الاثنين، 23 من الشهر الماضي، وأعلن عن وفاتها “بصورة مفاجئة وغامضة” وفقًا للمقربين منها، ليتمّ إعلان أسباب وفاتها لاحقًا  التي أكّدت، بحسب التحليلات الطبية، أنّ “وفاتها طبيعية وناجمة عن نزيف شرياني دماغي حادّ” واضعةً حدًا للشكوك الدائرة حول اغتيالها.

وكانت سكاف المولودة عام 1969 تقيم في ريف مدينة باريس منذ عامين تقريبًا، بعد اعتقالها وبعض الفنانين والمثقفين السوريين في 13 تموز/ يوليو 2011، أثناء محاولتهم المشاركة في مظاهرة احتجاجية للفنانين، تمكنت بعدها من الهروب من دمشق في حزيران/ يونيو 2013، إلى الأردن ولاحقًا فرنسا.

ولسكاف أكثر من ثلاثين عملًا تلفزيونيًا، بدأت مشوارها بمسلسل “جريمة في الذاكرة” عام 1992، وصولًا إلى مسلسل “أنا وإخوتي” عام 2009؛ عدا عن أعمال سينمائية كـ”صهيل الجهات” عام 1993 و”صعود المطر” عام 1995. كان آخرها مسلسل شاركت فيه سكاف هو “أوركيديا” والذي عُرض في شهر رمضان عام 2017، فضلًا عن مشاركتها في أفلام كثيرة.

رابط مختصر
2018-08-05 2018-08-05
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مرسال نيور
error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!