تسجيل الدخول

شاهد بالفيديو: مصعب حسن يوسف عبر قناة عبرية: حماس منظمة فاسدة وقادتهم يسرقون آلاف الدولارات

2019-07-05T00:11:30+03:00
2019-07-05T00:11:33+03:00
الشرق الأوسط
مرسال نيور5 يوليو 201951 views مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
شاهد بالفيديو: مصعب حسن يوسف عبر قناة عبرية: حماس منظمة فاسدة وقادتهم يسرقون آلاف الدولارات

هاجم صهيب حسن يوسف ابن القيادي في حركة حماس الشيخ حسن يوسف عبر قناة إسرائيلية حركة حماس متهما اياها أنها منظمة فاسدة وقادتها يسرقون آلاف الدولارات ويعيشون في الفنادق، نافيا أي علاقة لها مع المخابرات الإسرائيلية.

ويتحدث صهيب الإبن الثاني للشيخ يوسف مصعب المشهور بـ”الأمير الأخضر”، والذي ترك صفوف تنظيم حماس بعد تعرضه للمضايقات والفساد، في مقابلة خاصة مع القناة ” 12العبرية، عن آليات التجسس التي يقودها حماس، واستغلال الأطفال في الضفة الغربية لشن هجمات ضد أهداف اسرائيلية.

ومصعب حسن يوسف، أقر في 2010 بتعاونه مع إسرائيل وبارتداده عن الإسلام، ما أثار النقمة عليه في صفوف الفلسطينيين ودفع والده وأسرته للتبرؤ منه: “لقد أصبحت حماس جزءا مني منذ طفولتي، لقد نشأت في حماس وعملت في الحركة، لكن عندما تعرضت للفساد تركتهم”.

وكان صهيب يوسف مسؤولا كبيرا في حماس في تركيا قبل شهر. ولكن قرر فجأة مغادرة الحركة، واستقل طائرة إلى شرق آسيا وهرب من الحركة التي كانت جزءا منها منذ يوم ولادته، وعمل صهيب، في مقر المنظمة في تركيا في جمع المعلومات الاستخبارية. وهو الآن يكشف عن كيفية عمل المكتب السياسي للمنظمة، والذي يعمل في الواقع كمركز تجسس لإيران كما أوضح للقناة الاخبارية الاسرائيلية.

وأوضح صهيب أن “حماس تدير مؤسسات أمنية وعسكرية على الأراضي التركية تحت ستار مؤسسات المجتمع المدني”. وأضاف “لديهم مراكز أمنية، ومن هناك يستخدمون معدات تنصت متطورة للتنصت إلى الأشخاص والقادة في رام الله، باستخدام أجهزة وبرامج متطورة على أجهزة الكمبيوتر، وبعض الأشخاص خبراء في هذا المجال”.

وقال المسؤول السابق في حركة حماس “يستخدمون أحدث المعدات للترويج لجدول أعمال أجنبي وهذا ما أريد الكشف عنه”. “الحركة تستخدم هذه المعلومات ليس لصالح الشعب الفلسطيني، فهي ترسل المعلومات الاستخباراتية إلى إيران في مقابل الدعم المالي، وحتى الأموال التي يتم تحويلها عبر البنوك التركية تحت ستار مؤسسات المجتمع المدني”.

وبحسب صهيب، فإن مقر حماس في تركيا غير راض عن التجسس وجمع المعلومات، لكنه يعمل أيضا على لتنظيم هجمات ضد إسرائيل. وقال “رأيت كيف تعبئ الحركة الناس في الضفة الغربية وتمولهم أيضا”. “هناك أعمال مشبوهة يقومون بها، بما في ذلك إرسال أطفال أبرياء في الضفة الغربية لتنفيذ عمليات”.

وقال صهيب ابن القيادي البارز في الضفة الغربية حسن يوسف، إن “الغرض من الهجمات في الضفة الغربية هو قتل المدنيين، ليس من أجل المقاومة، لا للقدس ولا لتحرير الأراضي الفلسطينية، ولا حتى لأنهم يكرهون اليهود، إنهم يرسلون هؤلاء الأبرياء لتصدير الأزمة من قطاع غزة إلى الضفة الغربية”.

وفق صهيب ” فإن دوافعه وطنية، وأنه يفضحها بقصد فتح أعين شعبه الفلسطيني على طبيعة وطبيعة حكامهم في غزة الذين يستغلون الناس ويعيشون حياة ترف”. وقال صهيب “قادة حماس يعيشون في فنادق فاخرة في تركيا، إنهم يعيشون في أبراج فاخرة، وأطفالهم يذهبون إلى المدارس الخاصة ويتلقون دعماً مالياً عالياً جداً من حركة حماس، ولديهم الأمن الخاص، وحمامات السباحة، والنوادي الرياضية”.

ويقول “لقد دهشت من مستوى معيشهم الباذخ”، يضيف يوسف، واصفًا حياة قيادة حماس التي تعيش بمعزل عن سكان غزة. “إنهم يأكلون في أفضل المطاعم ويعيشون في أغنى المناطق التركية، بينما تعيش عائلة واحدة في غزة بمبلغ 100 دولار شهريًا، وهم يقدمون ما يعادل 100 دولار بقشيشا لنادل المطعم”.

ويضيف “أطلب من قادة حركة حماس أن يرسلوا أطفالهم، أو أن يذهبوا من تلقاء أنفسهم، للقيام بهذه الهجمات، لماذا لا يقوم هنية بمسيرة العودة ورمي الحجارة، ما الذي تحصل عليه حماس من هذه الهجمات؟ اعادة الانتخابات مرة أخرى، لن ينتخبهم الشعب الفلسطيني، إنها منظمة إرهابية عنصرية، إنها خطرة على الشعب الفلسطيني”.

وبحسب صهيب، فهو يدرك أن أفعاله تعرض حياته للخطر، لكنه لا يتخلى عن الحقيقة. وقال “حتى قبل أن أعرض هذا الكلام كانت هناك تهديدات بقتلي”. “لكنني لست خائفًا منهم، إذا أرادت حماس أن تحولني إلى شهيد، فعندئذ سأكون شهيدًا، وأفضّل أن أكون الضحية”.

في ختام المقابلة، قال صهيب، عند سؤال الصحفي الاسرائيلي “ألست خائفا من حكم الإعدام بعد هذه المقابلة؟”، فرد، أنه “سيكشف لاحقا تفاصيل دقيقة عن فضائح حركة حماس وتنظيمات فلسطينية أخرى”.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!