“عباس” امام مجلس الامن اليوم ..خطاب مهم والبحث عن البديل ابرز الرسائل

مرسال نيورآخر تحديث : الثلاثاء 20 فبراير 2018 - 11:49 صباحًا
“عباس” امام مجلس الامن اليوم ..خطاب مهم والبحث عن البديل ابرز الرسائل

تتجه الأنظار اليوم الثلاثاء، الى مجلس الامن الدولي والذي سيعقد جلسة خاصة بشأن فلسطين وسيقلي خلالها الرئيس محمود عباس كلمة وصفت بالمهمة , حيث سيعرض خلالها مستجدات القضية الفلسطينية لأول مرة منذ 2009.

رغم التساؤلات من قبل البعض بشأن الجديد الذي سيحمله خطاب الرئيس محمود عباس , توقع عدد من المحللين ان يدعو خطابه لتشكيل قوى دولية متعددة للتمهيد لمفاوضات بديلة عن الولايات المتحدة الامريكية , وخاصة بعد قراراها بنقل السفارة الامريكية للقدس.

بالرغم من العديد من التسريبات بشأن ما سيتناوله خطاب الرئيس محمود من المتوقع أن يدعو عباس في خطابه لقوى دولية متعددة للتمهيد لمفاوضات سلام بديلة، بالإضافة لانتقاد قرار الولايات المتحدة القاضي بالاعتراف بالقدس “عاصمة لإسرائيل”.

فحوى خطابه

رياض المالكي وزير الخارجية أكد ان الرئيس محمود عباس سيطرح في خطابه أمام مجلس الأمن الدولي مساء اليوم مبادرةً وخطةَ سلام فلسطينية في إطار هجمة دبلوماسية فلسطينية أمام الاعتداء الأمريكي والإجراءات الإسرائيلية وتشريعات الكنيست .

واوضح المالكي في تصريحات إذاعية أن خطة التسوية تتضمن وقف الإجراءات الإسرائيلية أحادية الجانب بما فيها الاستيطان وإلغاء قرار ترامب بشأن القدس والتحضير لمؤتمر دولي واسع تنتج عنه مرجعية دولية تُحَضِرُ للمفاوضات والالتزام بحل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية على حدود عام 67 بعاصمتها القدس .

وأشار وزير الخارجية إلى أنه جرى صياغة الأفكار التي طرحها الرئيس في خطاباته الأخيرة ولقاءاته بقادة ومسؤولي عدد من دول العالم كخطة سلام فلسطينية سيطرحها سيادته أمام مجلس الأمن ومن خلاله للعالم أجمع حتى تؤسس لباكورة نقاش جدي للبحث في الأليات المناسبة للعودة للمفاوضات .

وتعقيبا على تصريحات وزير الخارجية الروسي سيرغي لافروف التي تحدث فيها عن استعداد بلاده لعقد لقاء ثلاثي فلسطيني إسرائيلي روسي، أوضح المالكي أن الجانب الروسي لا زالت لديه الرغبة والنية للتعاطي بإيجابية مع هذه المسألة رغم إدراكهم للصعوبات أمام تحقيق ذلك والمتمثلة بالرفض الإسرائيلي.

خطاب يبحث عن البديل

وعن الخطاب وما قد يحمله من تأثير ومحطة لحراك دولي قال ,هاني حبيب ان كلمة الرئيس محمود عباس تم الاعداد لها جيداً وسبق ذلك عدة لقاءات وزيارات إقليمية ومؤتمرات عقدت في بروكسل , ولكن في المقابل لابد يكون هناك شيء جديد قد حقق لإيقاف صفقة القرن وحراك يشل زيارة نتنياهو لواشنطن التي ستكون نهائية لوضع اللمسات الأخيرة بشأن صفقة القرن.

واكد ان عباس سيبحث عن البديل الدولي, معتبراً ان الخطأ الفلسطيني منذ القدم بأن تكون أمريكا وحيدة وتتحكم في مصير القضية الفلسطينية ، مشيراً الى ان الاتحاد الأوروبي ما زال في حالة الانتظار لخطة ترامب ونصح الجانب الفلسطيني بالانتظار لحين الإعلان عن الصفقة .

ومن جانبه اعتبر أن صلابة الموقف الداخلي والوحدة الوطنية ، إضافة الي الالتزام بعدم الانصياع لأي حلول هو الحل للتصدي لاي مخططات قادمة

رابط مختصر
2018-02-20 2018-02-20
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مرسال نيور
error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!