مجزرة-بعد الهجوم على مسجدين في نيوزلندا ارتفاع عدد ضحايا الهجوم إلى 40 قتيلا و20 مصابا

مرسال نيورآخر تحديث : الجمعة 15 مارس 2019 - 2:48 مساءً
مجزرة-بعد الهجوم على مسجدين في نيوزلندا ارتفاع عدد ضحايا الهجوم إلى 40 قتيلا و20 مصابا

أكدت الشرطة النيوزيلندية سقوط عشرات القتلى والجرحى في هجومين وقعا على مسجدين خلال صلاة الجمعة، في مدينة كرايست تشيرتش بجزيرة ساوث آيلاند، وأعلنت احتجاز ثلاثة رجال وامرأة بعد وقوع الهجومين.

وقال المفوض، مايك بوش، حسب وكالات أنباء ومواقع إخبارية، إن القتلى سقطوا “على حد علمنا في موقعين، في مسجد بشارع دينز وفي مسجد آخر بشارع لينوود”. ولم يتأكد المحققون من عدد مُطلقي النار.

وذكر بوش أن “هناك أربعة أشخاص رهن الاعتقال، ثلاثة رجال وامرأة”.

كما لفت إلى أن الجيش فكك عبوات ناسفة عثر عليها في مركبات المشتبه فيهم.

وأضاف: إن الشرطة تطلب في يوم الصلاة هذا، من جميع المسلمين تجنب التوجه إلى المساجد “في كل أنحاء نيوزيلندا”.

وتابع: “ندعو الجميع في وسط كرايست تشيرش إلى عدم النزول إلى الشارع، والإبلاغ عن أي تصرف مشبوه”.

وبحسب ما أوردته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، فإن عدد القتلى يتخطى الـ27 شخصاً، فضلاً عن عدد من الجرحى، كما نقلت عن شهود عيان سماعهم إطلاق أكثر من 50 عياراً نارياً أثناء الهجوم.

وطوقت قوات الأمن النيوزيلندية مساحة كبيرة من المدينة. وقالت الشرطة في بيان إنها “تستجيب بكامل قدرتها” مع ما يحدث، “لكن المخاطر ما زالت مرتفعة للغاية”.

وأثناء إطلاق النار، كان مسجد النور في شارع دينز يعج بالمصلين، بمن فيهم أعضاء فريق بنغلاديش الوطني للكريكيت، الذين لم يصابوا بأذى.

وقال أحد الشهود لموقع “ستاف.كو.إن زي” الإخباري إنه كان يصلي في المسجد عندما سمع إطلاق نار. وأثناء فراره، رأى زوجته ميتة أمام المسجد.

فيما خصصت البلدية خطاً هاتفياً لذوي الطلاب القلقين على مصير أبنائهم الذين كانوا يشاركون في مكان غير بعيد بمسيرة ضد تغير المناخ.

ولم تتوافر معلومات رسمية عن العدد الدقيق للضحايا.

من جهتها، أعلنت رئيسة الوزراء النيوزيلندية، جاسيندا أرديرن، إن عدد القتلى افي الهجومين على المسجدين ارتفع إلى 40 قتيلا، وقالت: إن بلدها يعيش أحد “أحلك أيامه” بعد إطلاق النار “غير المسبوق” على مسجدين في كرايست تشيرش.

وذكرت أرديرن، في خطاب وجهته إلى الأمة: “من الواضح أن ما حدث هو عمل عنيف غير اعتيادي وغير مسبوق”.

هذا وتناقل ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو بثه الجاني بشكل مباشر على موقع فيسبوك لتوثيق ما قام به، يظهر فيه كيف اقتحم المسجد واستخدم سلاحا رشاشا وهاجم المصلين الذين وصل عددهم إلى نحو ثلاثمئة مصل بحسب ما ذكره رواد هذه المواقع.

في سياق متصل، 

أدانت حركة المجاهدين الفلسطينية بأشد العبارات العملية الارهابية الاجرامية التي قام بها المتطرف الاسترالي بحق المصليين الامنيين بمسجد النور بنيوزلندا.

وأضافت الحركة أن القيام بهذه العملية بهذه الصورة الوخشية ومن ثم تصويرها يعبر عن مدى العداء لهذا الدين والاستخفاف بكل مشاعر الانسانية ويحمل السلطات هناك المسئولية الكاملة عن ملاحقة القتلة.

ولفتت الحركة إلى أن هذا العمل يفضح كل الاكاذيب التي تربط الاسلام بالارهاب حيث أن الارهاب والاجرام والتطرف في عداء دائم مع الاسلام دين التسامح والسلام.

وأشارت إلى أن هذه العملية تأتي  الجبانة لتتقاطع مع فعلة الارهابيين الصهاينة في الحرم الابراهيمي في الخليل عندما اقدم المجرم جولدشتاين على قتل المصليين بنفس الصورة قبل ربع قرن.

ودعت الحركة  جموع الأمة للتوحد والتصدي للاعتداءات التي تطال حرماتها وآمنيها ومقدساتها ومواجهة الظلم بكل ثبات واقتدار.

رابط مختصر
2019-03-15
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مرسال نيور
error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!