مسيرات في عواصم عربية نصرة لغزة

مرسال نيورآخر تحديث : الأربعاء 16 مايو 2018 - 12:07 مساءً
مسيرات في عواصم عربية نصرة لغزة

ما تزال أصداء المجزرة الإسرائيلية بحق المتظاهرين السلميين على طول الحدود الشرقية لقطاع غزة يوم الاثنين الماضي تترد في الأوساط والمحافل الدولية المختلفة.

فقد شهدت العاصمة صنعاء عصر مساء أمس الثلاثاء مسيرة شعبية ضخمة في ساحة باب اليمن تضامنًا مع الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة تحت شعار “تموت أمريكا وإسرائيل وتحيا القدس”.

وتوافدت جموع الحشود الغاضبة إلى ساحة باب اليمن وفاءً للقدس وفلسطين ورفضاً لتهويد القدس وقرارات الإدارة الأمريكية بنقل السفارة الأمريكية إليها، وتأكيداً على عروبية القدس وفلسطين.

ورفعت الجماهير الأعلام الفلسطينية وصدحت حناجرهم بالهتافات المعبرة عن واحدية القضية والمصير والمنددة بالاعتداءات الإسرائيلية والجرائم التي ترتكب بحق الشعب الفلسطيني المقاوم والمدافع عن الأرض والمقدسات.

وأكدت على وقوف الشعب اليمني يدا بيد وكتف بكتف مع الشعب الفلسطيني، وأن القضية الفلسطينية حاضرة في وجدان أبناء الشعب اليمني “رغم العدوان الجائر الذي يتعرض له اليمن منذ أربعة أعوام من قبل أمريكا وإسرائيل وأعوانهم في المنطقة من مرتزقة الأعراب”.

وألقيت في المسيرة عدد من الكلمات والمشاركات التي أشارت إلى وقوف الشعب اليمني وتمسكه بالقضية المركزية للأمة ورفضه للمساس بالمقدسات الإسلامية رغم العدوان وجرائمه بحق الشعب اليمني الذي يعاقب اليوم لمواقفه الداعمة لفلسطين والمقدسات الإسلامية.

وحمل المشاركون في المسيرة “الأنظمة العربية المنبطحة ومشيخات الخليج المسؤولية الكاملة فيما يحدث من انتهاكات وجرائم بحق الشعب الفلسطيني وتجريف للأرض والمقدسات من قبل العدو الصهيوني ومن خلفه أمريكا”.

ودعت الجماهير كافة أبناء الأمة الإسلامية للقيام بواجبهم تجاه قضيتهم الأولى والتحرك الجاد في سبيل الانتصار للشعب الفلسطيني المظلوم وللمقدسات الإسلامية التي يسعى العدو الإسرائيلي لتهويدها وطمس هويتها الإسلامية.

وفي لبنان، لبّى أكثر من ثلاثة آلاف لاجئ فلسطيني من مخيمات عدة دعوة القوى الفلسطينية للمشاركة في “مسيرة العودة الكبرى” في الذكرى السبعين للنكبة واحتجاجا على القرار الأميركي الاعتراف بالقدس عاصمة لإسرائيل، في قلعة الشقيف في قرية ارنون الحدودية مع “اسرائيل” في جنوب لبنان.

وفي تونس، تظاهر نحو مئة شخص بعد الظهر أمام السفارة الاميركية في العاصمة التونسية وبينهم قادة احزاب سياسية ونقابات.

وأدانت وزارة الخارجية التونسية الثلاثاء بـ”أقوى العبارات عمليات القتل التي تستهدف التظاهرات السلمية” الفلسطينية.

واضافت “ان تونس تدعو المنظمات الدولية والامم المتحدة الى الاضطلاع بمسؤولياتها القانونية والاخلاقية والتدخل على وجه السرعة”.

واعتبرت ان نقل السفارة الاميركية الى القدس سيؤدي الى “تفاقم الوضع”.

ونظّم العشرات من الطلاب الفلسطينيين في جامعة “تل أبيب” مساء الثلاثاء وقفة في مدخل الجامعة، احتجاجًا على المجزرة الإسرائيلية في غزة.

ورفع الطلاب أعلام سوداء وأخرى فلسطينية، ولافتات كتب على بعضها “أوقفوا المجزرة في غزة”، و”ثورة واحدة، عودة واحدة، مستقبل واحد”، ورددوا الأناشيد الوطنية.

وتواجدت قوات من شرطة الاحتلال في محيط الوقفة الاحتجاجية.

وشهدت العديد من القرى والمدن في الأراضي المحتلة عام 1948م وقفات احتجاجية على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة.

وارتكب جيش الاحتلال الاثنين مجزرة بحق المتظاهرين السلميين على حدود قطاع غزة الشرقية، ما أدى لاستشهاد 62 فلسطينيًا وجرح 3188 آخرين، بالرصاص الحي والمطاطي وقنابل الغاز المسيل للدموع، الأمر الذي أثار استياءً وتنديدًا عربيًا ودوليًا واسعًا.

وتظاهر آلاف الفلسطينيين احتجاجًا على نقل السفارة الأمريكية لمدينة القدس المحتلة وإحياءً للذكرى الـ 70 للنكبة الفلسطينية.

ففي مهرجان “كان” السينمائي الذي يعتبر أهم احتفال سينمائي سنوي عالمي رفعت الممثلة اللبنانية منال عيسى لافتة كتب عليها “أوقفوا الاعتداء على غزة” باللغة الإنجليزية.

ويجري المهرجان السينمائي السنوي في مدينة “كان” الفرنسية منذ الـ 8 ويستمر حتى الـ19 من شهر مايو الحالي.

وكان 62 فلسطينيًا استشهدوا، وأصيب نحو 2780 آخرين بعدما أطلق جنود الاحتلال الإسرائيلي الرصاص الحي بشكل مباشر، على آلاف المتظاهرين قرب السياج الحدودي شرق قطاع غزة، تنديدًا بقرار نقل السفارة الأمريكية للقدس المحتلة، وإحياءً للذكرى السبعين لنكبة الشعب الفلسطيني.

رابط مختصر
2018-05-16 2018-05-16
أترك تعليقك
0 تعليق
*الاسم
*البريد الالكترونى
الحقول المطلوبة*

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

شروط التعليق : ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة حافز اليوم وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.

مرسال نيور
error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!