تسجيل الدخول

مسيرة حاشدة بعمّان رفضًا لـ”صفقة القرن” والمشاركة بورشة البحرين

2019-06-22T00:31:29+03:00
2019-06-22T00:31:34+03:00
الشرق الأوسط
مرسال نيور22 يونيو 201996 views مشاهدةآخر تحديث : منذ 3 أشهر
مسيرة حاشدة بعمّان رفضًا لـ”صفقة القرن” والمشاركة بورشة البحرين

شارك آلاف الأردنيين في المسيرة التي انطلقت بعد صلاة ظهر الجمعة من أمام المسجد الحسيني وسط العاصمة الأردنية عمّان، وذلك احتجاجاً وتأكيداً على الموقف الشعبي الأردني الرافض للخطة الأميركية لتصفية القضية الفلسطينية المعروفة بـ”صفقة القرن” وكلّ مخطط لتصفية القضية الفلسطينية.

وأكد المشاركون في المسيرة التي دعت إليها الحركة الإسلامية والفعاليات الشعبية رفضهم مشاركة الأردن في مؤتمر البحرين، مطالبين الحكومة بإعلان موقف واضح وصريح يتسق مع اللاءات الثلاث التي أطلقها الملك عبد الله الثاني بن الحسين ويقف خلفها الشعب الأردني.

وطالب المشاركون عبر هتافاتهم بالتصدي بمختلف الوسائل المتاحة لـ”صفقة القرن” المشبوهة، مشددين على ضرورة تكاتف الجهود الشعبية لتفويت الفرصة أمام تمرير الصفقة.

وأكدوا على ضرورة اتخاذ الحكومة مواقف صريحة وحازمة تجاه دولة الاحتلال، تتمثل بسحب السفير الأردني وطرد السفير الصهيوني من عمّان، وإلغاء اتفاقية وداي عربة واتفاقية الغاز، محذرين من مغبّة المشاركة في مؤتمر البحرين الذي سيكون ركيزة أولى للإعلان عن الصفقة.

وقال رئيس كتلة الإصلاح النيابية عبد الله العكايلة إن فلسطين “ليست للبيع، وهي تستصرخ من جديد وتطلب من ينقذها”.

وانتقد العكايلة تلميحات الحكومة برغبتها في المشاركة بورشة البحرين، مشدداً على ضرورة عدم المشاركة من أجل الوقوف مع الأشقاء في فلسطين، وهدد الحكومة بطلب حجب الثقة في حال المشاركة في ورشة البحرين.

كذلك انتقد رئيس كتلة الإصلاح منع الحكومة الأردنية السماح للحركة الإسلامية ومؤيديها بأداء صلاة الغائب على روح الرئيس المصري الراحل محمد مرسي أمام السفارة المصرية.

من جانبه، ترحّم نائب المراقب العام لجماعة الإخوان المسلمين عزام الهنيدي على الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي، متهماً النظام المصري بالانقلاب على الشرعية والتسبب بوفاته.

وقال الهنيدي إن “صفقة القرن صفقة ذل وعار، ولا أحد يقبل بهذه الصفقة إلا خائن أو عميل”، معتبراً ورشة البحرين ورشة لـ”توزيع الحصص المالية للموافقة على تمرير صفقة القرن”، معتبراً أن بعض الأنظمة العربية “تخون الأمة وترتهن للإدارة الأميركية”.

أما النائب سعود أبو محفوظ، فاعتبر أن “صفقة القرن بوابة الدخول الإسرائيلي إلى الدولة العربية”، مؤكداً على أن ورشة البحرين “تجاوز على ثوابت الأمة، وإساءة لمقدساتها”.

وانتقد أبو محفوظ تغير لهجة الحكومة الأردنية تجاه ورشة البحرين، التي اعتبرها تراجعاً عن المواقف السابقة، والتي كانت تؤشر إلى عدم المشاركة في ورشة البحرين.

وأعلن المشاركون وقوفهم مع قضايا الأمة الأولى، وآخر ذلك وفاة الرئيس المصري المنتخب محمد مرسي أثناء محاكمته، وقد هتفت الجموع للرئيس الراحل، معبرة عن إدانتها للانقلاب على سلطة شرعية وصلت إلى سدة الحكم عبر انتخابات ديموقراطية.

وكان وزير الخارجية وشؤون المغتربين الأردني، أيمن الصفدي، قد صرّح مؤخراً بأن بلاده ما زالت تدرس المشاركة في ورشة البحرين الاقتصادية.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!