تسجيل الدخول

أقوى مرشح للرئاسة الأمريكية يهاجم بعنف نتنياهو ومنظمة ايباك

2020-02-26T11:24:32+03:00
2020-02-26T11:24:39+03:00
العالم
مرسال نيور26 فبراير 202054 views مشاهدةآخر تحديث : منذ شهر واحد
أقوى مرشح للرئاسة الأمريكية يهاجم بعنف نتنياهو ومنظمة ايباك

هاجم أقوى مرشحي الحزب الديمقراطي في الانتخابات الرئاسية الأمريكية المقبلة السيناتور بيرني ساندرز، رئيس حكومة الاحتلال بنيامين نتنياهو، كما هاجم اللوبي الإسرائيلي في واشنطن وجدد رفضه حضور مؤتمر “أيباك”.

وقال ساندرز، خلال المناظرة العاشرة التي جرت، ليلة الثلاثاء، بين سبعة من المرشحين الديمقراطيين للرئاسة الأميركية، في ولاية ساوث كارولينا التي ستشهد الانتخابات التمهيدية للحزب الديمقراطي يوم السبت المقبل، إنّ نتنياهو “عنصري”، مشدداً على أنّ المطلوب هو “حفظ كرامة الفلسطينيين” عبر حل الدولتين.

وتعهد ساندرز بالتفكير في إعادة السفارة الأميركية من القدس إلى تل أبيب، في حال انتخابه رئيساً للولايات المتحدة الأميركية.

وأكد أن “السياسة الأميركية لا يمكنها أن تكون مجرد سياسة نكون فيها مؤيدين لإسرائيل ونتجاهل احتياجات الشعب الفلسطيني”.

وكان السيناتور الأميركي ساندرز، أعلن في وقت سابق أنه لن يحضر مؤتمر لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية “أيباك”.

وقال ساندرز في تغريدة نشرها على صفحته الرسمية بموقع “تويتر”، ليلة الأحد-الإثنين الماضية، إنه قرر عدم حضور المؤتمر، الذي سيعقد الأسبوع المقبل، لأنه “يوفر منصة للقادة الذين يعبرّون عن العنصرية، ويعارضون الحقوق الأساسية للفلسطينيين”.

وأضاف: “للإسرائيليين الحق في العيش بسلام وأمن، وكذلك الأمر بالنسبة للفلسطينيين أيضا”، مؤكداً أنه “في حال انتخابه رئيساً للولايات المتحدة، فسوف يدعم كلاً من حقوق الإسرائيليين والفلسطينيين، وسيبذل قصارى جهده لإحلال السلام والأمن في الشرق الأوسط”.

ويعقد مؤتمر “أيباك” في 1-4 آذار/مارسر المقبل، ويوصف المؤتمر بأنه أكبر تجمع لداعمي إسرائيل داخل الولايات المتحدة

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!