تسجيل الدخول

غزة .. حجر 51 مواطنا عادوا عبر معبر رفح ومتظاهرون يحتجون والحكومة توضح الخلاف بشأن مكان الحجر الصحي

2020-03-16T11:52:00+02:00
2020-03-16T11:52:02+02:00
الشرق الأوسط
مرسال نيور16 مارس 202011 views مشاهدةآخر تحديث : منذ أسبوعين
غزة .. حجر 51 مواطنا عادوا عبر معبر رفح ومتظاهرون يحتجون والحكومة توضح الخلاف بشأن مكان الحجر الصحي

قالت وزارة الداخلية بغزة، إنه تم إدخال 51 مواطنا، الليلة الماضية، إلى الحجر الصحي شرق مدينة رفح جنوب قطاع غزة، عقب عودتهم عبر معبر رفح البري الحدودي، كإجراء احترازي من فيروس “كورونا”.

وأضافت الوزارة، أنه فور وصول 51 مسافرا لقطاع غزة عبر معبر رفح البري، تم نقلهم إلى الحجر الصحي الإجباري لمدة 14 يوما في المكان المجهزة بمدرسة مرمرة شرق رفح جنوب قطاع غزة وذلك كإجراء احترازي من فيروس كورونا.

وأوضحت أنه سيتم تقديم الخدمة والرعاية اللازمة لهم طوال فترة الحجر، حفاظاً على سلامتهم وسلامة المجتمع، وتنفيذاً للإجراءات الوقائية المتخذة في مختلف المدن والمخيمات.

واحتج عدد من المواطنين رفضا لوجود الحجر الصحي قرب منازلهم وأشعلوا إطارات السيارات.

ونشر نشطاء التواصل الاجتماعي صورا لغرف مدرسية خالية من الأسرة وفيها بعض الفرشات والأغطية ما اعتبروه غير لائق مطالبين بتوفير فنادق لاستيعاب المحتجزين.

ورد رئيس المكتب الإعلامي الحكومي في غزة سلامة معروف، اليوم الاثنين، في تصريح صحفي على تلك الملاحئظات مبديا تفهمه لها.

وأوضح معروف أنه جرى تخصيص المدرسة ولم يتم استكمال ترتيب المكان وتوفير مستلزماته، حيث تأخر تجهيزه بسبب ما جرى من أحداث في محيطه.

وأشار إلى أنه تم اشغال غرف الحجر الصحي بالمعبر للمرضى وأصحاب عمليات القلب وزراعة أطفال الأنابيب وهي مجهزة بالكامل.

وأكد أنه سيتم استيفاء تجهيزات المكان بما يليق بأبناء شعبنا ويتناسب مع الشروط الصحية اللازمة غدا، خاصة وقد تم فتح المعبر اليوم استثناءًا حتى لا تنقطع السبل بالعائدين الذين باتوا ليلتهم الماضية في العراء خلال رحلة العودة.

وأضاف “الحجر الصحي هو اجراء وقائي احترازي وشروطه ليست مثل العزل الطبي ولا يعني وجود حالات اشتباه وقد تم أخذ عينات فحص انتقائية من العائدين ونحن بانتظار خروج نتائجها من المختبر المركزي داعيا أن يحفظ الله شعبنا ويجنبه شر الأوبئة والأمراض.

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

error: هذا المحتوى حصري ، لا يمكنك نسخه..!